والي شمال دارفور ورئيس “اليوناميد” يبحثان الخروج التدريجي للبعثة

الفاشر 9-3-2019(سونا)-بحث والي شمال دارفور الفريق الركن النعيم خضر مرسال السبت بمقر حكومة الولاية بالفاشر مع رئيس البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بدارفور الـ”يوناميد” مستر كنجسلي ماما بولو ترتيبات الخروج التدريجي للبعثة من شمال دارفور وتسليم مقار البعثة لحكومة الولاية.

وأطلع الوالي رئيس البعثة المشتركة على مجريات الأوضاع بالبلاد والراهن السياسي عقب إعلان حالة الطوارئ بالبلاد من قبل رئيس الجمهورية مؤخرا، حيث طمأن رئيس بعثة اليوناميد أن إعلان حالة الطورائ جاء لإضفاء المزيد من الأمن والاستقرار بالبلاد، ومنع التهريب وتخريب الاقتصاد، بجانب تهيئة المناخ لتحقيق التنمية المتوازنة والاهتمام بمعاش الناس، محييا في هذا الجانب تعاون البعثة المشتركة بدارفور وجهودها الداعمة لتحقيق التنمية والاستقرار، مؤكدا أن حكومة الولاية ستقوم بتوظيف جميع  المقارالتي تُخليها الـ”يوناميد” للأغراض المدنية والإنسانية كمراكز الشباب وبناء القدرات وإنشاء أكاديمية للعلوم الصحية ومركز ثقافي، ورحب مرسال بالزيارة المرتقبة لوفد الأمم المتحدة القادم من نيويورك الى الولاية يوم غد لتقييم عمل البعثة المشتركة وتقييم الوضع الراهن وبحث استراتيجية خروج الـ”يوناميد” من دارفور .

الى ذلك أشاد مامابولو بالتعاون والتنسيق الذي وجدته البعثة من حكومة ولاية شمال دارفور خلال المرحلة السابقة الأمر الذي قال إنه أسهم بقدر كبير في تسهيل مهمة البعثة في إغلاق مواقعها بالولاية وتسليمها للحكومة، مشيرا الى خطة مجلس الأمن للخروج التدريجي للبعثة من دارفور بحلول شهر يوليو من العام 2020م مبينا أن البعثة ستقوم بعدها بتسليم كافة مواقعها لحكومة الولاية، وأبدى رئيس البعثة مامابولو ارتياحه للالتزام الذي قطعه والي الولاية باستخدام مواقع البعثة عقب خروجها في الأغراض المدنية وتوظيفها في خدمة قضايا الشباب والمجالات الخدمية الأخرى.

ودعا رئيس البعثة الى أهمية التنسيق حول تخصيص المواقع للمؤسسات المدنية، وكشف عن زيارة مرتقبة سيقوم بها وفد رفيع من الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي غدا الأحد لتقييم عمل البعثة عن الفترة السابقة، مشيرا الى أن الوفد الزائر سيجري تقييما لمؤشرات الوضع الراهن وترتيبات انسحاب البعثة من دارفور، مؤكدا أن البعثة المشتركة اليوناميد انتقلت من مرحلة الطوارئ الى مرحلة الإنعاش وبناء السلام ورفع قدرات المجتمع .

يشار الى أن برنامج زيارة فريق الأمم المتحدة ومجلس الأمن الى الولاية غدا سيتضمن زيارة معسكرات النازحين لإعداد تقرير تفصيلي حول مؤشرات المرحلة المقبلة، وما سيؤول إليه حال البعثة بالخروج في يوليو 2020 أو الإبقاء عليها.

المصدر:(سونا)