وزاري “التعاون الاسلامي” يشيد بالتزام السودان بالسلام الشامل

إنعقد مؤتمر وزراء خارجية دول التعاون الاسلامي خلال الفترة من 11-10 يوليو 2017م، بابيدجان عاصمة ساحل العاج وبمشاركة وفد عالي المستوي برئاسة وزيرالدولة بالخارجية السفير عطا المنان بخيت، وجاء هذا المؤتمر الذي ضم اكثر من 54 دولة تحت شعار (الشباب والسلام والتنمية في عالم متضامن).

واعتمد المؤتمر الوزاري مشروع القرار المساند والداعم للسودان والذي تضمن الاشادة بالتزام حكومة السودان ووفاءها بمتطلبات السلام الشامل وحرصها على توطيد دعائم السلام فى كافة ارجاء البلاد.
وأشاد بمبادرة رئيس الجمهورية والترحيب بمخرجات الحوار الوطنى ودور السودان فى مكافحة الإرهاب ودعوة الدول التى لها ديون على السودان لالغائها. هذا فضلا عن الاشادة بجهود حكومة السودان فى دعم المتأثرين بالنزاع فى جنوب السودان واستقبال اللاجئين من جنوب السودان وسوريا.
وخرج المؤتمر بتوصيات مهمة وساهم السودان في تضمين العديد من التوصيات منها تجريم مشاركة الحركات المسلحة في القتال في ليبيا وادانتها ونادى المؤتمر بضرورة التصدي للارهاب والتطرف بكافة اشكاله بتنسيق الجهود الاقليمية والجماعية لمحاربته، كما نادى المؤتمر بأهمية تسوية النزاعات ومعالجتها في الاقاليم المأزومة في الدول الاعضاء.
وعلى هامش المؤتمر التقى وزير الدولة بالخارجية بعدد من وزراء خارجية الدول المشاركة منهم وزير الخارجية العاجي ووزير الاتحاد الافريقي بساحل العاج ووزير خارجية الكامرون وليبيا والصومال ومالي وبوركينا فاسو وعدد من وزراء الدولة بوزارات الخارجية وتطرق خلالها إلي تطورات العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.