وزيرة الإتصالات: أمن المعلومات يحتل أولوية قصوى

أكدت الدكتورة تهاني عبدالله عطية وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن أمن المعلومات يحتل أولوية قصوى ضمن أولويات الوزارة في إطار سياسات الدولة الرامية للتحول الإلكتروني، وأن وضع تأمين المعلومات بالدولة مطمئن وبه حماية ضد القرصنة الحاسوبية خاصة فيما يتعلق بالحكومة الإلكترونية وخدماتها والمعاملات الإلكترونية معربة عن أملها في أن تصل هذه الحماية درجة الامتياز في المستقبل ضد أي اختراقات.

وأوضحت الدكتورة تهاني لدى مخاطبتها السبت ببرج الاتصالات الجلسة الافتتاحية لورشة (أمن المعلومات بالسودان الواقع والطموح) أهمية هذه الورشة في ظل تسارع ونمو وتطور الهجمات الإلكترونية وضرورة التقليل من آثارها المباشرة وغير المباشرة، مشيرة إلى أهمية مثل هذه الورش ذات الحضور النوعي من أجل تكاتف الجهود والتفاكر حول الآليات لمجابهة مثل هذه التحديات معربة عن أملها أن تخرج الورشة بتوصيات تعين على اكمال حلقة أمن المعلومات مع الشركاء في المجال ، وتكون موضع تنفيذ بمؤسسات الدولة الاتحادية والولائية مضيفة قائلة : ( ونسعى لإيجاد حلول مسبقة لمجابهة التحديات المستقبلية التي يمكن أن تستهدف المعاملات الإلكترونية ومجتمعنا الإلكتروني في ظل توجه الدولة نحو التحول الإلكتروني).

وثمنت جهود المركز القومي للمعلومات في هذا الشأن ؛ فهو المعني بحماية وتأمين معلومات الدولة ومعاملاتها الإلكترونية، مشيرة إلي أن ثورة تكنولوجيا المعلومات أحدثت حراكا ودافعا للتنمية والتطوير في القطاعات المختلفة ، لهذا قالت :(لابد من سد الثغرات أمام المتطفلين بهدف الوصول للمعلومات) ، وبشرت بقيام مجمع يختص بالجرائم الإلكترونية قريباً.

ومن جانبه أكد المهندس محمد عبد الرحيم  يس أهمية هذه الورشة في ظل انتشار خدمات الاتصالات ونمو المعاملات الإلكترونية في بلادنا ، وكشف عن استراتيجية لأمن المعلومات التي تم وضعها بالتعاون مع  الشركاء  والجهات ذات الصلة، معرباً عن أمله أن تأخذ بها مؤسسات الدولة والاستفادة منها في المرحلة القادمة التي تقتضي ذلك، موضحاً أن الورشة تتضمن أربع أوراق عمل علمية والورقة الأولي قراءة في أحداث أمن المعلومات  وأثرها على السودان  يقدمها المركز القومي للمعلومات والورقة الثانية حول التشفير ورصد الهجمات التي رصدت في السودان والمعالجات لذلك والتى يقدمها مركز أمن المعلومات السوداني (سرت) والورقة الثالثة حول البحوث والحلول التي طرحت يقدمها مركز النيل للأبحاث التقنية أما الورقة الرابعة فحول تأمين المعاملات المالية في السودان  تقدمها شركة الخدمات المصرفية (EPS).
وتجدر الإشارة إلى أن هذه الورشة نظمها المركز القومي للمعلومات في إطار تعزيز أمن المعلومات بالسودان وقد حضرها لفيف من الخبراء في المجال من مختلف مؤسسات الدولة .

سونا