وزير الخارجية يتلقى رسالة شكر من الأمين العام للأمم المتحدة

تلقى وزير الخارجية، أ.د. إبراهيم غندور، رسالة من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، يوم الأحد، عبّر فيها الأخير عن شكر وتقدير المنظمة الدولية لجهود السودان القائمة من أجل تخفيف وطأة الأزمة الناشبة في دولة جنوب السودان.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية، قريب الله خضر، في تصريح صحفي، إن الأمين العام أكد في رسالته عن تقدير الأمم المتحدة لجهود الحكومة في عدد من المجالات مثل تقديم العون الإنساني للمتضررين من الأزمة الإنسانية بالجنوب وحشد دعم الجهات الوطنية ذات الصلة.

وقدم غوتيريس شكره لوزير الخارجية على تيسير استجابة الأمم المتحدة للأزمة الإنسانية هناك، عبر فتح ممر لتوصيل المساعدات الإنسانية من مدينة كوستي بولاية النيل الأبيض، ثم فتح ممرين إضافيين لذات الغرض من مدينة الأبيض بولاية شمال كردفان إلى مدينتي بانتيو وأويل بجنوب السودان.

وبحسب خضر فإن غوتيريس عبّر أيضاً في رسالته عن تقديره لمواصلة حكومة السودان الحفاوة في الترحيب باللاجئين من الجنوب، مؤكداً مواصلة مساعيه مع الدول الأعضاء لاستقطاب تمويل إضافي لدعم الاستجابة لاحتياجات اللاجئين في السودان والدول الأخرى المجاورة لجنوب السودان.

وقال خضر إن غوتيريس أكد على أنه يعول كثيراً على حكومة السودان في دعم الجهود الإقليمية والدولية، للضغط على أطراف الأزمة في جنوب السودان لوقف القتال.