وزير الخارجية يفتتح الملتقى الاقتصادي السوداني البريطاني

خاطب وزير الخارجية بروفيسور إبراهيم غندور الجلسة الافتتاحية للملتقى الاقتصادي السوداني البريطاني في لندن، صباح اليوم الثلاثاء معددا فرص الاستثمار في السودان بعد رفع العقوبات الامريكية.
وثمن غندور الجهود القائمة لترقية التعاون الاقتصادي والتعاون التجاري وكذلك التبادل الثقافي والأكاديمي بين البلدين.
وتحدث في المؤتمر الذي ترأست جلساته الاعلامية زينب البدوي كل من السفير البريطاني بالخرطوم مايكل أرون وتيم مورس مستشار وزارة التجارة الدولية البريطانية في افريقيا وكذلك طارق فهمي مسئول مكتب العقوبات ومراقبة الأصول الأجنبية في وزارة الخارجية الامريكية.
وخاطب جلسات المؤتمر من الجانب السوداني وزير النفط والغاز ووزير الدولة بالاستثمار اسامة فيصل وشارك من القطاع الخاص السوداني عدد من رجال الاعمال.
وأمن المتحدثون في الملتقي علي ثروات السودان المتعددة والمتنوعه وان السودان هو بوابة ومدخل لأفريقيا.
وشارك في المؤتمر بالاضافة للقطاع الحكومي عدد من شركات القطاع الخاص ورجال الاعمال السودانيين.