وزير المالية يعلن استعداد عدد من الدول والصناديق لدعم برامج التنمية في السودان

أكد الفريق د. محمد عثمان سليمان الركابي وزير المالية والتخطيط الاقتصادي؛ استعداد عدد من الدول والصناديق العربية والإسلامية والأفريقية؛ الوقوف بجانب السودان وتقديم المساعدات لدعم برامج التنمية في البلاد، مشيرا إلى عزم حكومة الوفاق الوطني على مواصلة جهودها وبرامجها الاقتصادية حتى مرحلة إعفاء الديون.
وقال – في مؤتمر صحفي عقب عودته من نيويورك بعد مشاركته فى اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين والمجموعة الأفريقية الأولى على هامش الاجتماعات – قال: إن السودان وجد ترحيبا كبيرا من عدد من الدول والصناديق والشركات برفع العقوبات الاقتصادية، مؤكدين رغبتهم في دعم وتنمية السودان وجذب الاستثمار إليه.
وأوضح وزير المالية إلى عقد عدد من اللقاءات مع رئيسي البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، بجانب المديرين التنفيذيين ونواب المديرين والمستشارين، حيث بحث خلالها سبل تعزيزعلاقات السودان مع المؤسستين الدوليتين، بالإضافة إلى لقاء مع المجموعة الأفريقية والمجموعة العربية لشمال أفريقيا والشرق الأوسط، مؤكدا أن اللقاءات كانت مثمرة ووجدت ترحيبا كبيرا على كافة المستويات وعودة السودان لعلاقته الطبيعية مع هذه المؤسسات.
وقال وزير المالية إنه تم عقد لقاء مع وزير الخزانة الأمريكي والذي وعد فيه بإكمال المشوار مع السودان حتى تتكلل برفع اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب. مشيرا إلى لقائه مع المسؤولين فى وزارة الخارجية الأمريكية والذين أبدوا ارتياحهم للقرار والمساعدة في إعفاء الديون، وأضاف: التقينا أيضا بعضو الكونغرس الأمريكي؛ والذى أكد أن زيارتهم مؤخرا للسودان كانت ناجحة، مبديا حماسه ورغبته للوقوف بجانب السودان، مشيرا إلى أن المهمة الصعبة قد أنجزت، مرسلا تطميناته للسودان.
وأشار الركابي إلى لقائه عددا من رجال الأعمال الأمريكيين، حيث قدم لهم شرحا عن إمكانيات السودان وموارده الكبيرة في شتى المجالات، مبينا أنهم أبدوا حماسا شديدا للقدوم إلى البلاد، وقال تم الاتفاق معهم على برامج للتعرف على فرص الاستثمار المتاحة.
وحول مدى استفادة السودان من رفع العقوبات قال إن هناك عددا من الخطوات الفنية سيقوم بها السودان مع صندوق النقد والبنك الدوليين، مشيرا إلى أن البرنامج ليس صعبا، حيث قام السودان بتنفيذ 14 برنامجا مع الصندوق، واصفا بأن العقبة سياسية وليست صعبة، وأضاف: الجهود جارية لإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب والاستفادة من القروض والمنح.
وأضاف الركابي انه تم اللقاء بنائب رئيس بنك التنمية الإسلامي؛ والذي وعد فيه بتقديم المساعدات والعون الفنى للسودان في كل المجالات، كما تم اللقاء أيضا مع المدير التنفيذى لبنك التنمية الأفريقي والذى وعد بتقديم المنح والقروض الميسرة بجانب المساعدات الفنية، مشيرا إلى اجتماعه مع مدير المصرف العربي للإنماء الاقتصادي، مؤكدا أنهم أبدوا استعدادهم لاستمرار مساهماتهم للسودان ودعم برامج التنمية فيه.
وعلى صعيد الدول الصديقة والشقيقة؛ تم عدد من اللقاءات مع وزير المالية السعودي ووزير المالية القطري كل على حدة، والذين أبدوا استعدادهم لدعم السودان حتى تكتمل جهوده لإعفاء الديون .
وأضاف أنه التقى – ايضا – بكل من ممثلي بريطانيا وألمانيا؛ كل على حدة، بجانب ممثل التنمية فيما وراء البحار، حيث أبدى الجميع رغبتهم واستعدادهم لتقديم العون الفني والمادي للسودان حتى يجتاز عقبة إعفاء الديون، مشيرا إلى رغبة بريطانيا وألمانيا للاستثمار في السودان، ودعوة القطاع الخاص في البلدين للاستثمار والتعاون مع القطاع الخاص السوداني وفتح التمويل .

سونا