وسط دارفور: عبد الواحد يسعى لإعادة الصراعات بين القبائل

 

زالنجى (smc)

حذّرت حكومة ولاية وسط دارفور فلول فصل عبد الواحد من التمادي في خروقاتها الأمنية ضد المدنيين، في وقت جددت فيه مطالبتها لمجلسيّ الأمن الدولي والأفريقي بإتخاذ إجراءات صارمة ضد رئيس الفصيل وعناصره.

ودعا آدم إسماعيل مفوض العون الإنساني بالولاية لـ(smc) إلى تصنيف فصيل عبد الواحد على أنه من العناصر السالبة التي تهدد السلم والأمن بالمنطقة وتشديد العقوبات عليها من قبل المجتمع الدولي، مشيراً إلى أن الخروقات والتفلتات المتكررة التي يفتعلها فلول عبد الواحد الذين تحولوا إلى لصوص وقطاع طرق الهدف منها إثارة الفتن بين القبائل وإشعال الصراعات فيما بينها.

وأكد إسماعيل أن السلطات بالولاية تتعامل بحزم شديد مع متفلتيّ عبد الواحد الذين يسعون للنيل من أمن وإستقرار المواطنين.