وصول عدد من الزعماء الأفارقة للمشاركة في إحتفالية توقيع الاتفاق

وصل إلى الخرطوم عدد من الرؤساء الأفارقة اليوم السبت، للمشاركة في احتفالية التوقيع على وثائق الفترة الانتقالية، أبرزهم ورئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، والرئيس التشادي، إدريس ديبي، ورئيس جنوب السودان، سلفاكير ميارديت، ورئيس جمهورية إفريقيا الوسطى  فوستين اركاش تواديرا والرئيس الكيني، أوهورو كينياتا.

وكان الفريق الركن محمد علي إبراهيم، رئيس اللجنة العليا للاحتفالات بتوقيع وثائق الفترة الانتقالية، قد ذكر أن عدداً من وزراء خارجية الدول الشقيقة والصديقة وممثلي المنظمات الإقليمية والدولية سيشرفون السبت توقيع الاتفاقات الخاصة بالفترة الانتقالية بقاعة الصداقة.

وأشار في تصريحات يوم الجمعة إلى أن الاحتفالات ستعكس صور النضال والثورة والتغيير الذي تم والأمل المنشود لتطوير السودان اقتصادياً وتنموياً وخدمياً، معبّراً عن أمله وتفاؤله بالتصريحات الإيجابية الداعمة للاتفاق ونقل السلطة للمدنيين، والتي صدرت من الفاعلين في السياسة الإقليمية والدولية من الدول الشقيقة والصديقة، موضحاً أن السودان سينفتح في علاقاته الخارجية وستعالج الحكومة الانتقالية أمر وضعه في قائمة الإرهاب الأمريكية.