ولاية كسلا تستقبل قوات الدعم السريع

وصلت قوات الدعم السريع إلى ولاية كسلا وكان في استقبالها بمدخل مدينة كسلا، مروراً بالشوارع الرئيسية حتى ميدان الجمهورية، عدد كبير من المواطنين وقيادات الولاية التنفيذية والتشريعية والسياسية والعسكرية والأهلية والقطاعات المختلفة.

ورحَّب والي كسلا آدم جماع، لدى مخاطبته القوات، بوصولها إلى الولاية، واصفاً إياها بالقوة الضاربة في كل بقاع السودان وصمام الأمان للتصدي لأي عدوان يتطاول على السودان.

وذكر موقع الشروق أن الوالي أشاد بخروج المواطنين لاستقبالها، وعدَّ ذلك تحفيزاً ودعماً وتأييداً لها لأداء واجباتها.

وقال إن ولاية كسلا تواجه عدداً من الإشكاليات المتمثلة في ظواهر تهريب البشر والسلع والسلاح، مبيناً أن وصول القوات يمثل إسناداً للولاية وحماية الحدود والاقتصاد والمجتمع.

وقال: “إننا واثقون من جاهزية قوات الدعم السريع، مستعرضا سجل الانتصارات والملاحم التي سطرتها قوات الدعم السريع بعدد من مواقع العمليات بولايات غرب السودان”، مضيفاً إن من أولوياتنا أن يكون السودان آمناً مستقراً.

من جانبه، قال وزير التربية والتعليم إدريس عبدالرحمن الحاج رئيس اللجنة العليا للتعبئة والاستنفار بالولاية، إن وصول قوات الدعم السريع للولاية يمثل رسالة داوية لأعداء الوطن، ويؤكد أن السودان في أتم الجاهزية لأي اعتداء محتمل.