وبدا نابولي الإيطالي قادرا على تعويض تأخره 3-1 ذهابا في مدريد، بعدما فرض هيمنته في الشوط الأول وتقدم عبر دريس ميرتنز في الدقيقة 24.

لكن آمال نابولي في التأهل لدور الثمانية لأول مرة تحطمت بعدما كرر المدافع راموس هوايته في إنقاذ فريقه بضربة رأس بعد ركلة ركنية في الدقيقة 51.

وكرر راموس الأمر بعد 6 دقائق، لكن تسديدته اصطدمت برأس ميرتنز لتتجه الكرة للشباك واحتسب الاتحاد الأوروبي للعبة الهدف لصالح المهاجم البلجيكي.

وأضاف البديل ألفارو موراتا هدفا ثالثا في الوقت المحتسب بدل الضائع ليتفوق ريال 6-2 في مجموع المباراتين ويبلغ دور الثمانية للمرة السابعة على التوالي.

يذكر أن ريال مدريد يسعى إلى أن يصبح أول فريق يحتفظ باللقب القاري منذ أن نجح في ذلك ميلان الإيطالي عام 1990.