“536” مبدعاً يتنافسون على جائزة الطيب صالح العالمية

الخرطوم
انطلقت الأربعاء بالخرطوم فعاليات الاحتفال بجائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي في دورتها السابعة وبتشريف رئيس الجمهورية التونسية السابق الدكتور المنصف المرزوقي.

وتختتم الفعاليات يوم الخميس بتقديم الجوائز للفائزين.

واوضح بروفيسورعلي شمو رئيس مجلس امناء جائزة الطيب صالح  لدى مخاطبته الاحتفال ان الجائزة تكتسب كل عام مساحة من المتابعين والمهتمين في محاور الجائزة الثلاثة محور القصة القصيرة ، محور الرواية و المحور الثالث دراسات في الرواية الأفريقية .
وأضاف شمو ان هنالك 536 متنافسا من 27 دولة تمثل كل القارات مشيرا الى ان الاحتفال بالجائزة يعتبر مناسبة لتكريم مجموعة من العلماء و الادباء وعلى رأسهم بروفيسور فدوى عبدالرحمن علي طه استاذة الدراسات الانسانية بجامعة الخرطوم لتضاف لقائمة الشرف، وفاءً لعطاء الشخصيات السودانية المشهود لها في مجالات الكتابة والابداع.
واكد شمو العمل من اجل تطوير الجائزة لتصبح كيانا قوميا له مميزاته مشيرا الى ان الشركة السودانية للاتصالات تعهدت ببناء صرح ليكون مقرا دائما لكل المهتمين بادب الطيب صالح وتوقع ان تقوم حكومة السودان بتحديد الموقع لإنشاء المقر الجديد .
من جانبه أكّد الفريق الفاتح عروة المدير التنفيذي لشركة السودانية للاتصالات أن شركة زين أرادت أن تكون الجائزة ً سنوياً لإحداث حراك على الساحة الثقافية لما تقدمه من نشاطات متعددة، ممثلة في الندوات العلمية والأوراق النقدية واللقاءات مع الأدباء والمثقفين في ربط السودان بمحيطه العربي ، مشيراً إلى التزام الشركة الدائم تجاه الجائزة التي تجسّد قيم زين وتسهم في إبراز صورة السودان الحقيقية .
وجدد عروة التزام الشركة باستمرارها وتطويرها لقطاع الاعمال بما يؤكد أنه لا تعارض ولا تقاطع بين .المؤسسات الربحية الخاصة وخدمة مجتمعها بما يعطي الدليل على أهمية أنسنة قطاع الأعمال .
جانب من نشاطات السوم الأول:-