الاسلام في اثيوبيا

انور ابراهيم (كاتب اثيوبي)
اثيوبيا – اديس اببا
تعتبر اثيوبيا من اكثر البلدان التي فيها تعددية دينية وهي الارض التي استضافت كل الاديان ووجدت الاديان فيها تابعين من كل فج وكانت اليهودية والمسيحية والاسلام من الاديان التي وجدت قبولا على مر العصور في هذه البلاد فكانت هنالك الممالك المسيحية ابتداء ا من اكسوم ولالبيلا ووصولا لمملكة شواء المسيحية وكذلك اليهودية والتي يقول الكثير انهم من احفاد سليمان وسبا وانتشار الفلاشة في ارضها ولكن للاسلام قصة اخري لاتنتهي في اثيوبيا !
بدء انتشار الاسلام في اثيوبيا قبل ان انتشاره في الجزيرة العربية وخاصة بعد ان لاقي الصحابة اصناف من العذاب من زويهم فكانت فكرة الهجرة للحبشة الارض التي لايظلم فيها احد وملكها العادل النجاشي وكانت اولى الهجرات للصحابة الكرام لهذه الارض والتي وجدوا فيها ترحابا وارض خصبة لنشر الدعوة الاسلامية وكانت قصة الهجرة التي ساعدت في انتشار الاسلام في افريقيا ككل فكان البحر الاحمر المنفذ الذي دخلت عبره الرسالة الاسلامية والتي قام بنشرها الصحابة الكرام الذين قاموا بنشر الدعوة واقامة المساجد والخلاوي لتدريس القران وعلومه الشي الذي ساعد على نشر الاسلام هو ان الحبشة او اثيوبيا كانت بها حريات دينية حتي في قديم الزمان.
ممالك اسلامية في اثيوبيا
وعلى اسس هذه الهجرة الاولى تكونت ممالك اسلامية كانت لها صيتها واصبحت مركز اشعاع للرسالة الاسلامية في الشرق الافريقي مثل مملكة هرر الاسلامية التي تقع في شرق اثيوبيا والتي مازالت معالمها موجودة حتي الان وهو حصن جيغول الذي مازال صامدا عبر العصور وهو اول تراث اسلامي في اثيوبيا وهو اشبه بالعمارة الاسلامية في العصر الاموي والعباسي وبها ايضا عمارة اسلامية فريدة من نوعها ومتاحف للتراث الاسلامي والخط العربي وهي من اقدم المراكز في الشرق الافريقي لتعليم العربية وعلومها.
وعدد المسلمين في اثيوبيا حسب المصادر العامة تصل لاكثر من خمسين في المائة في بلد يصل تعداد سكانه لاكثر من تسعين مليون نسمة وللمسلمين مؤسسات عامة وخاصة تتحدث باسمهم فهنالك المحكمة. الشرعية الاسلامية والتي تهتم بشؤون المسلمين وقضاياهم وايضا يرعي شؤن المسلمين المجلس الاعلي للشؤون الاسلامية وهو الجهة المنوط بها رعاية قضايا واحوال المسلمين في اثيوبيا وهنالك هيئة علماء اديس اببا ومؤسسات اخري .
السدمحمد امين حسين : دخل الاسلام في البدء عن طريق الصحابة في الهجرتين الاولى والثانية وكان لطلاب العلم الاثيوبيين والدعاة دورا كبيرا ايضا وخاصة الذين درسوا في الخارج والذين عملوا على نشر اللغةالعربية والدعوة الاسلامية وكانت من البلدان التي يهاجرون اليها وكانت لها دورا في توطيد الرسالة الاسلامية وانتشارها في اثيوبيا السعودية والسودان ومصر واليمن والتي تعتبر اهم مصادر الوعي الاسلامي في اثيوبيا .
اقاليم اثيوبيا اسلامية
وهنالك مراكز اسلامية مشهورة لتعليم القران في مختلف المواقع في المدن الاثيوبية والتى تعتبر ارثا اسلاميا فريدا وهنالك مراكز ساعدت علي نشر الدعوة الاسلامية في اثيوبيا مع تزايد الاعداد اصبحت هنالك مراكز دينية متعددة فنجد مسجد الانور الشهير في ضاحية مركاتو بوسط اديس اببا والذي يعتبر من المعالم الاسلامية الجميلة وسط اديس القديمة والتي نجد حول سوره عدد من المراكز الثقافية والمكتبات دينية ومحلات لبيع الكتب الدينية وهنالك الكلية الاولية التي بها كلية ومسجد ومدرسة ودار للايتام ومركز صحي وهي من المؤسسات التي كانت تتبع لهيئة الاغاثة الاسلامية والتي اصبحت تتبع اليوم للمجلس الاعلي للشؤون السلامية وهي عبارة عن مؤسسة متكاملة .
فنجد اليوم في اثيوبيا مختلف المذاهب الاسلامية والتي تاثر بها المسلمين فكان طلاب العلم يذهبون للازهر والمدينة المنورة وجامعة افريقيا العالمية في السودان لتعلم العلوم الاسلامية وهذا ماجعل مسلمي اثيوبيا يتواصلون مع كل المذاهب .