وزير الكهرباء يعلن خطة للتوسع في خدمات الكهرباء بتكلفة (10) مليار دولار

وزير الكهرباء يعلن خطة للتوسع في خدمات الكهرباء بتكلفة (10) مليار دولار

– أعلن المهندس معتز موسى وزير الموارد المائية والكهرباء عن خطة للتوسع في خدمات الكهرباء للعشرة أعوام القادمة بتكلفة 10 مليار دولار ، مشيراً إلى أن الخطة الخمسية الإستراتيجية للدولة أن يكون قطاع الكهرباء هو الرائد وقاطرة كل القطاعات الإقتصادية في السودان .
وقال لدى مخاطبته صباح اليوم ورشة الشبكات والعدادات الذكية بفندق كورنثيا والتي ينظمها الإتحاد العربي لشركات الكهرباء بالتعاون مع الشركة السودانية لتوزيعالكهرباء، قال : إن أهم ملامح الحضارة والتقدم وسر النهضة هو التخطيط السليم والمعلومة الدقيقة ، مبيناً أن العدادات والشبكات الذكية توفر المعلومة الدقيقة على مدار الساعة وتسهم في التمكين الفني والتحكم في المجالات الإتصالية وإتخاذ القرار السليم لتطوير القطاع ولتحقيق التنمية المستدامة ، مثمناً العمل المشترك للإتحاد في مجال الشبكات والعدادات الذكية بإعتباره يمثل تحديات تواجه عالمنا العربي اليوم ، داعياً لتبادل المعلومات والتجارب .

وأشار الوزير إلى إنفاق السودان خلال العشرين سنة الماضية أكثر من (15) مليار دولار للنهوض بالقطاع تمثل في التوليد المائي والحراري وشبكات (200) كيلومتر وبجهد عالي وشبكات توزيع ل (2) مليون مستفيد من خدمات الكهرباء ، وزاد : أمامنا جهد كبير للتوسع في هذه الخدمات لإعطاء قيمة تفيد الإقتصاد ، مؤكداً عزمهم علي دعم مشروعات الشبكات والعدادات الذكية من خلال رصد الإمكانيات وتأهيل الكوادر والتشريعات اللازمة لإستيعاب توصيات الورشة وليكون خير نموذج تتبناه الوزارة .

من جانبه قال المهندس عبد الرحمن حجاج مدير الشركة السودانية لتوزيع الكهرباء إن الورشة تنعقد فى وقت يشهد الإقتصاد تزايد الحوجة للكهرباء ولتحقيق رؤية داعمة لمنظومة العدادات ومؤسسات نقل وتوزيع الكهرباء ، مضيفاً أنه لرفع كفاءة مواعين وتحديث ومعدات التشغيل بمهارة عالية وتكلفة أقل لابد من الإستفادة من مصادر الطاقة بفرص متجددة وربطها بعدادات ذكية وتحقيق مشاركة إيجابية لتبادل المنافع لمزودي الخدمة “.موضحاً أن السودان بدأ عدادات الدفع المقدم عام (1997) وبعد هيكلة القطاع وتوزيعه لشركات أقيم مصنع عدادات الدفع المقدم والذي حقق تبادل الإتصال كما ينتج المصنع عدادات الطاقة الشمسية وتم التحول من العدادات الرقمية ثم ربط النظام بالفواتير مما زاد التحصيل والتكاليف ويجري الآن تنفيذ العدادات الذكية لمواكبة المتغيرات والإنتقال لمرحلة الشبكات الذكية ، مؤكداً أنه الطريق الصحيح في مجالات التشريع والموارد والنظم الإدارية .

وأوضح المهندس حسان الزليبان رئيس لجنة التوزيع بالإتحاد العربي أن اللجنة تبحث في مجال الفاقد والقطوعات والتوصيل والتكنولوجيا الحديثة الضرورية ، مشيراً إلى أهمية العدادات والشبكات الذكية في ظل التنافس الكبير للتقدم وتقديم أفضل الخدمات للمستهلك ولتقليل الفاقد والتحكم من قبل القائمين على الأمر .

وأبان المهندس فوزي خريط الأمين العام للإتحاد العربي أن الإتحاد يضم (29) عضواً ويهدف لتنمية وتطوير وتوزيع قطاعات الكهرباء وتم تشكيل (6) لجان فنية تعنى بالأمور الفنية ، مبيناً إن هذه الورشة تؤكد حرص الإتحاد لمواكبة كل جديد ، داعياً الحضور للمشاركة في المؤتمر العام الخامس بالمغرب العام المقبل .

وكالات